القائمة الرئيسية

الصفحات

تعلم واحترف أساليب التسويق الترويجي

أساليب التسويق الترويجي


التسويق الترويجي أظن أنك سمعت بهذا المصطلح أو كما يقال بالعامية بروموشن المأخوذ من كلمة Promotional Marketing.

 فلعلك صادفت يومًا مندوب مبيعات وقال لك أن شركته تقدم بروموشن في هذه الفترة.


 أو رأيت عددًا كبيرًا من الشركات تستخدم هذا المصطلح للتعبير عن حملتها التسويقية. 

كالخصومات التي تقدمها هذه الشركات. فإن مررت بأحد هذه المواقف وتساءلت ما هو التسويق الترويجي وماهي أساليبه أو إن كنت تعمل في مجال التسويق أو رائد أعمال تريد تسويق مشروعك الخاص فأنت هنا في المكان الصحيح. 


ففي مقالنا التالي سنتحدث عن أساليب التسويق الترويجي وخطواته.


Promotional Marketing Methods


 لمحة عن التسويق الترويجي


يعد التسويق الرقمي بحرًا واسعًا وله عدة أنواع. ولعل أهمها هو التّسويق التّرويجي.


 فما هو التسويق الترويجي؟ 



التّسويق التّرويجي أو بما يعرف بـ Promotional Marketing هو عبارة عن عدد من الفعاليات التسويقية تتميز بالحيوية، والغاية منها جعل علامة تجارية أو منتج أو خدمة معينة معروفة بالنسبة لأكبر عدد من الناس في وقت قياسي لزيادة المبيعات لهذا المنتج وهذا ما يميز هذا التسويق. على عكس تسويق المحتوى مثلًا فهذا النوع من التسويق يحتاج وقتًا طويلًا.

 لهذا تلاحظ في بعض الأحيان تلجأ الشركات التي تريد زيادة مستوى المبيعات إلى التسويق الترويجي، فتقدم عروضًا مغرية كخصم 50% على عدد من منتجاتها لمدة محددة.



أهداف التسويق الترويجي


ما يميز التّسويق التّرويجي أهدافه المباشرة والواضحة. 

إليك أبرز هذه الأهداف: الترويج للخدمات والمنتجات: ففي أغلب الأحيان نلاحظ عند تقديم منتج جديد من قبل أي شركة للأسواق والمحلات التجارية والشعبية تُقدِم هذه الشركة على القيام بتخفيضات أو تقديم عينات مجانية في وقت الافتتاح.

 استقطاب أكبر عدد من العملاء الجدد: فمن دوافع التسويق الترويجي خلق حافز يدفع الناس لتجربة هذا المنتج الجديد.

 المحافظة على العملاء:


 وذلك من خلال تقديم العروض المتنوعة.


 خلق علامة تجارية قوية: ومثال عن ذلك شركة بيبسي فلعلك لاحظت حين تريد شرب مشروب غازي نفكر بشكل بديهي بالبيبسي.


 فهذا بسبب الطرق التسويقية التي تتبعها شركة بيبسي لجعل علامتها التجارية قوية. اظهار القوة والتفوق على المنافسين: لذلك تقوم الشركات الكبيرة بتقديم عروض وأسعار مغرية لتفرض هيمنتها على الأسعار والسوق.



إن كنت تعمل في مجال التسويق عليك التمكن من التّسويق التّرويجي بشكل صحيح ومتقن.

 لذلك إليك خطوات التسويق الترويجي: تحديد أهداف مشروعك التسويقي: أي يجب تحديد الغاية والهدف المرجو الوصول إليه. 

ومن بعد ذلك عليك القيام بتحديد مرجع معين يحدد مدى نجاحك. على سبيل المثال إن كان هدفك زيادة نسب المبيعات الخاصة بمنتجاتك عليك أن تضع نسبة المبيعات الحالية مرجعًا لنسبة نجاحك ومدى التغير في الربح. تحديد ميزانيُتك بشكل دقيق: لا نعني هنا عزيزي القارئ بميزانيتك تكلفة المطبوعات والإعلانات وأجور العمال.

 بل نقصد بالميزانية الأرباح التي يمكن أن تتخلى عنها مقابل نجاح حملتك التسويقية. حدد المجموعة من العملاء التي تريد استهدافها: تعتبرهذه الخطوة مهمة إن كنت تريد النتائج بأسرع وقت ممكن. 


حدد القنوات التسويقية: فهناك نوعان من القنوات التسويقية إما التقليدية كالإعلانات الورقية في الشوارع أو الإعلانات التلفزيونية أو الرقمية كتلك التي على

 مواقع التواصل الاجتماعية أو من خلال المؤثرين على تلك المواقع.

 تحليل النتائج النهائية: تعد من أهم الخطوات. فهذه الخطوة توضح مدى نجاح حملتك التسويقية.
 فإن كانت الحملة ناجحة وبنسب عالية، هنا عليك الاستمرار في الطريق نفسه. أما إذا كانت النتائج السلبية هنا عليك البحث عن مكان الخلل وعلاجه.


إليك أبرز أساليب التسويق الترويجي: 

تقديم عينات بشكل مجاني: ولعلها أشهر أساليب التسويق الترويجي.

 فمن منا لم يصادف تقديم عينات مجانية في المولات أو أحد المحلات التجارية.


 تقديم هدية بعد قيام العميل بالشراء:  فالعملاء تحب الهدايا المجانية وبالتحديد غير المتوقعة. 


شحن البضائع بشكل مجاني: أي عرض به توفير مال للعميل فهو محبب له بكل تأكيد. اتباع أسلوب الـ Cross-selling: ربما لم تسمع عن هذا الأسلوب لكن بالطبع مررت بموقف يعبر عنه. 

إذ يتضمن هذا الأسلوب ترويج عدد من منتجاتك أثناء شراء منتج معين.

 على سبيل المثال إن كنت تريد شراء طعام لك وعرض عليك الشخص المسؤول عن المبيعات في المطعم أن تطلب مشروب بارد مع طعامك الخاص

 فهنا هو اتبع أسلوب cross-selling. في الختام، نرى أن الغاية من أي عمل تسويقي ترويجي هو خلق جاذبية لمنتج ما وزيادة مستهلكي هذا المنتج.

 لذلك ما يميز التسويق الترويجي استقطابه للعملاء سواء الحاليين منهم أو الجدد.




تعليقات